English
جمادى الأولى
29

قام وفد من جمهورية أوزبكستان يزور المملكة

الثلاثاء 1432هـ 3 مايو 2011

قام وفد من جمهورية أوزبكستان يزور المملكة حالياً لأداء مناسك العمرة يتقدمهم سماحة مفتى جمهورية أوزبكستان الشيخ عثمان علموف ،    ونائب مفتي الجمهورية الشيخ حيدر تليبوف ، ومعالي وزير الشؤون الدينية أرتك بيك يوسف أف بزيارة لمقر ملتقى مجمع الملك فهد لأشهر خطاطي المصحف الشريف في العالم والمعارض المصاحبة له والذي اختتم أعماله اليوم الاثنين الثامن والعشرين من شهر جمادى الأولى 1432هـ بفندق المريديان بالمدينة المنورة .
      وقد قام سعادة الأمين العام لمجمع الملك فهد لطباعة ا لمصحف الشريف رئيس اللجنة التحضيرية للملتقى الأستاذ الدكتور محمد سالم بن شديد العوفي الذي كان في استقبال الوفد الأوزبكي بمرافقتهم لدى جولتهم في معارض الملتقى، حيث شرح لهم بعضاً من أعمال المجمع والتقنيات المعاصرة التي يستخدمها في مجال طباعة المصحف الشريف ، كما قدم لهم شرحاً عن اللوحات التي تضمها المعارض بين جنباتها وكتبتها أنامل أشهر خطاطي وخطاطات المصحف في العالم .
      وفي نهاية الزيارة ، أعرب مفتى أوزبكستان عن إعجابه بما شاهده من معروضات ولوحات فنية متخصصة في كتابة المصحف الشريف ، وقال: إن لهذه المعارض أهمية كبيرة ، حيث جمعت إنتاج غالبية الخطاطين والخطاطات من كل بقاع العالم ، كما أن هذا الملتقى هيأ الفرصة بين الخطاطين لتبادل الخبرات وإظهار المهارات وما نتج من التقدم في فن الخط والزخرفة العربية ورؤية أبرز ما أنتجه الخطاطون والخطاطات .
      وأشار الشيخ علموف إلى أن هناك مدرسة خاصة لتعليم الخطاطين ، في أوزبكستان ، وقال : إنه يوجد عندنا خطاطون ذو مهارة ومشهورين ، كما يوجد  في أوزبكستان المصحف المعروف بالمصحف العثماني وهو محفوظ في مدينة طاشقند ، حيث نستفيد من خط هذا المصحف في تطوير وتقدم ورقي الخط في أوزبكستان .
      وفي ختام تصريحه ، عبر مفتي أوزبكستان عن أمله في أن يشارك خطاطون من بلاده في مناسبات مماثلة ينظمها المجمع في المستقبل .

التصنيفات: غير مصنف